we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
التمثيل الكاثوليكي في الحكومة بين ميزانين... فهل مِن غُبنٍ وقَع؟
الخميس ٠٨ تشرين الثاني ٢٠١٨

اوقفت العقدة السنية الشيعية ولادة الحكومة، في هذا الوقت الضائع بدأ تفريخ عقد اخرى ، اخرها الحديث عن غبن يطال طائفة الملكيين الكاثوليك في التشكيلة الحكومية التي لم تبصر النور ، وهذا الموضوع اثاره الوزير ميشال فرعون خلال زيارته قصر بعبدا قبل ومين...باستغراب يقارب عضو المجلس الاعلى للكاثىليك الوزير سليم جريصاتي هذا الملف وخلافا لكل ما اثير في الاونة الاخيرة يجزم : لا عقدة كاثوليكية 

وفقا للعرف المتبع يجب ان يتمثل الكاثوليك في حكومة ثلاثينية ب ٣ وزراء من ضمنهم حقيبتين على الاقل، الا ان التسريبات الاخيرة تحدثت عن نيلهم وزارتي دولة مقابل حقيبة واحدة ، فما دقة ما قيل ؟

جريصاتي الذي يؤكد انه لم يلمس اي امتعاض لدى المرجعيات الدينية الكاثوليكية يقول : لم ينل الكاثوليك حقوقهم في اي عهد كما حصل في عهد ميشال عون

تمثيل الارثوذكس في الحكومة العتيدة وضعه البعض ايضا في مصاف العقد، علما ان مصدرا معنيا اكد لل او تي في ان المطران الياس عودة اكد خلال لقائه الرئيس عون ضرورة ان يكون التمثيل الارثوذكسي فاعلاً وهو ابدى تحفظه على احد الاسماء المطروحة للتوزير فبادله رئيس الجمهورية بالحرص على اختيار الافضل... وانتهى الموضوع عند هذا الحد وبالتالي لا عقدة ولا من يعقدون يجزم المصدر


Share this report