we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
برج حمود تضبط أمنَها من خلال عقود الايجار: فماذا عن التفاصيل؟
الأحد ٠٩ أيلول ٢٠١٨

بصيغة حزم غير مسبوقة، عممت بلدية برج حمود على المواطنين منعها منعا باتا تأجير اي منزل او غرفة او محل تجاري من دون ورقة ايجار مصدقة من البلدية وفق الأصول وذلك تحت طائلة المسؤولية. هذا التعميم الصقته البلدية على جدران المباني والمحال التجارية في مختلف شوارع برج حمود واحيائها الداخلية، بعد أن كان الاجراء يقتصر على التذكير في السنوات السابقة. البلدية تقول ان التدبير سنوي ويندرج ضمن اطار الجباية وفقا للقانون وهو يصدر بعد انجاز جداول التكليف. اما بالنسبة لهذا العام فقد فرضت سلسلة الرتب والرواتب صدوره باكرا لما رتبته من اعباء على البلدية

وفيما البلدية تؤكد أن الاجراء هو مالي تنظيمي بحت، سارع البعض الى ربطه بالجريمة التي وقعت منذ ايام بشارع اراكس وبضرورة وضع حد للفوضى بعد أن قامت قيامة الناس على البلدية. وكافة الاحوال يرى ابناء برج حمود أن هذا الأمر كان يجب ان يحصل منذ زمن

لا يخفى على احد أن بلدية برج حمود تحرص على تصغير حجم الموضوع منعا لاستثماره عنصريا من قبل البعض. لكن لا يخفى على أحد ايضا أن ابناء المنطقة ضاقوا ذرعا من فوضى السكن والايجارات التي باتت تنعكس على ابواب رزقهم نتيجة المضاربة الاجنبية

ليست بلدية برج حمود الوحيدة التي تصدر هكذا تعميم. في حين ان المسؤولية الاكبر تقع على عاتق المالك اولا، ليحمي نفسه قبل سواه ماليا واجتماعيا في منطقة يقطنها اكثر من مئة وثمانين ألف نسمة في مساحة لا تتجاوز ال 2,3 كيلومتر مربع.


Share this report