we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
بروكسل 3 بين موقف لبناني للعودة الآمنة للنازحين، وموقف غربي ملتزم بشرط الطوعية من دون تدهور
الخميس ١٤ آذار ٢٠١٩

من التزاماته عام 2018، لم يفِ المجتمع الدولي إلا بـ 54% اي بـ 1.2 مليار دولار من اصل 2.6 مليار من حاجة لبنان لتغطية الحاجات الانسانية للنازحين السوريين. لكن تضاعف الضغوط، لم يرتبط بتعديل الموقف لجهة التخلي عن طوعية العودة للنازحين واعتماد الصيغة اللبنانية المتمسكة بالعودة الآمنة. 

على رغم ذلك، تؤكد مصادر متابعة لمباحثات الوفد اللبناني في بروكسل للـotv ان لبنان لم يضطر الى خوض معركة هذه المرة للحصول على موقف مؤيد لمطالبه. فصحيح انه لن يقدر على تبديل الموقف بين ليلة وضحاها لكنه نجح في تحقيق تقدّم تدريجي ومنع تدهور الموقف، بعدما خاض مفاوضات قاسية العام الماضي منعاً لتضمين البيان الختامي لمؤتمر بروكسل 2 كل ما يسوّق لاندماج النازحين وانخراطهم في سوق العمل وترك حرية البقاء لهم في الدول المضيفة بما يمهد للتوطين، ما دفع الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة الى التعبير عنه يومها في بيان مشترك.

موقف لبنان يتمسّك: بالعودة الآمنة. 

كان الحريري واضحاً لجهة مسؤولية المجتمع الدولي في دعم المجتمعات المضيفة للنازحين. 

العودة هي الحل الوحيد لأزمة النزوح، ذكّر الحريري، وإن كان يربط الامر بضغط المنظمات الدولية على النظام السوري ويربط عودة علاقات مع سوريا بجامعة الدول العربية.

وعلى هامش بروكس 3 سلسلة لقاءات للحريري تمحوت حول سوريا والنزوح والوضع الاقتصادي في لبنان عقدها مع كلٍ من المبعوث الأممي إلى سوريا Geir Pedersen، ونائب مساعد وزير الخارجية الأميركية للشرق الأدنى والمبعوث الخاص الى سوريا joel raybern، مفوض سياسة الجوار الاوروبية ومفاوضات التوسعُ johanes han، مفوض الامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، رئيس البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية، وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، وزير الدولة السعودية للشؤون الخارجية عادل الجبير ووزير الخارجية الكويتية صباح الخالد الحمد الصباح.


Share this report