we could not find any results for
interested in
Live Event?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to Live Event
report
بسام اسكندر جثة في النبطية.. سوري قتله بسبب 165 ألف ليرة!
الخميس ١٧ تشرين الأول ٢٠١٩

قبل حوالي الاسبوع، فقد بسام اسكندر، ابن بلدة “كفرفالوس” (قضاء جزين)، بعد تلقيه اتصالا عصراً من زبون يطلبه لتوصيله من طريق المطار الى النبطية، حيث يعمل الفقيد كسائق تاكسي.

على عجل لبى طلبه وتوجه بسيارته اليه. فهو الأب لـ3 شبان ويصر على مزاولة اعماله يومياً طلبا للقمة عيش كريمة. كما ابلغ زوجته انه سيبقى مع زبونه المعتاد حتى صباح اليوم التالي.

فقد الاتصال به بعد الاتصال الذي تلقاه. اتصل زبونه المعتاد بالعائلة يستفسر عن سبب تأخر “بسام”، فادركت العائلة انه فقد. تقدموا ببلاغ الى الجهات المعنية لمعرفة مصيره وضجت بصوره مواقع التواصل الاجتماعي. ثم عثر على سيارته في منطقة الرميلة.

وصباح اليوم، حل خبر العثور عليه جثة صاعقاً على محبيه….

فقد عثر على جثة الرجل الستيني في محيط ميتم شوكين في النبطية، حيث اوردت مصادر مطلعة على سير التحقيق ان رجلا سوريا قتله بسبب مبلغ 165 ألف ليرة.

وكانت مديرية قوى الامن الداخلي قد أعلنت في وقت سابق أن شعبة المعلومات أوقفت قاتل المغدور بسام اسكندر الذي إعترف بجريمته وعن مكان وجود الجثة في شوكين النبطية وأن الجريمة ارتكبت بدافع السرقة.

المصدر : ياصور


Share this article