we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
بكركي تقرر دفن البطريرك مار نصرالله بطرس صفير بتابوت متواضع يشبه حياته ورودي رحمة يتحدث لل OTV
الخميس ١٦ أيار ٢٠١٩

لن يدفن نعش البطريرك مار نصرالله بطرس صفير الذي رافقه من اوتيل ديو الى بكركي، تحت التراب. فالمنحوتة المصنوعة من خشب الزيتون والأرز التي قدمها النحات رودي رحمه تكريما للبطريرك في مثواه الاخير ستنتقل الى متحف الراحل في ريفون، لتنضم الى عشرات التحف والتذكارات التي ستخلد ذكراه، بقرار من أمانة سر البطريركية.



المسؤول الاعلامي في بكركي وليد غياض اعتبر في حديث لل otv أن قرار بكركي نابع من اعتبارين. الأول هو أن تكريم البطريرك من خلال هذا العمل الفني الجبار قد حصل بمرافقة النعش للجثمان من اوتيل ديو الى الصرح البطريركي أما وقد تم ذلك فقد ارتأت بكركي أن هذا العمل الفني هو منحوتة تستحق العرض في المتحف. أما الاعتبار الثاني فهو أن دفن الجثمان بتابوت متواضع يتلاءم و حياة البطريرك البسيطة وشخصيته المتواضعة، والذي كان ليتخذ هذا القرار لو خيّر، يقول غياض. أما الفنان رودي رحمه الذي تحدى الوقت لينجز هذه المنحونة الضهمة خلال 48 ساعة، فهذه البصمة التي تركها صفير في حياته



في ريفون ستستريح هذه المنحوته التي تعكس وجه البطريرك السادس والسبعين في منزله الابوي الى جانب روح والديه، مطلّة على تمثاله في ساحة البلدة الذي قدمه رجل الاعمال هنري صفير منذ ست سنوات. وستشكل الى جانب التذكارات الاخرى مقصدا للزوار خلال يومين في الاسبوع يحددان لاحقا، بعد اكتمال مقتنيات البطريرك في المتحف.


Share this report