we could not find any results for
report
سنة من عمر وطن ...حوار شامل ومفتوح مع فخامة الرئيس العماد ميشال عون
الثلاثاء ٣١ تشرين الأول ٢٠١٧

اكد الرئيس العماد ميشال عون خلال لقائه الصحافيين في الذكرى السنوية الاولى لانتخابه مساء امس على ان وحدتتا الوطنية هي الأساس، الحرية السياسية مؤمنة لجميع الأطراف، ولكن لا أحد يمكنه ان يتلاعب بالتوازن الأمني و قال:"انا مطمئن الى الوضع الامني في لبنان".اضاف التعاون والتنسيق بين الأجهزة الأمنية أثمر نجاحات أمنية وتفكيك العديد من الخلايا النائمة ولتأمين الاستقرار كانت الأولوية للأمن ثم لقانون الانتخاب، ثم للتشكيلات القضائية والدبلوماسية مؤكدا حصول الانتخابات النيابية في العام 2018 من دون أي تعديل للقانون وكل ما وعدتكم به حققته وقال عون نحن لم نقطع العلاقات مع سوريا والأمر مستمر عبر السفراء والتنسيق الأمني وحده لا يكفي ونعمل في جميع الاتجاهات من أجل حل قضية النازحين السوريين وهناك أمور تتطلب السرية لكي تنجح ووحدتنا الوطنية هي الأساس وليس حزب الله هو المسؤول عن تدهور الأمن لا في لبنان ولا في سوريا ومما قاله ايضا ايران موجودة ولها تأثيرها في الشرق الاوسط ويجب اخذها بعين الاعتبار ولا يمكن ان نكون طرفاً في الصراع العربي- العربي، فالعرب اشقاء ولا يمكننا ان نقف مع شقيق ضد آخر ولن ندع اي شرارة تأتي من الشرق الى بيروت ولن ندع اي شرارة تخرج من بيروت الى الشرق ولن تكتب الغلبة لاسرائيل بعد حرب ال 2006



 


Share this report