we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
ماذا افضت اليه اخر الاتصالات الحكومية؟
الأربعاء ١٣ تشرين الثاني ٢٠١٩

مع كلام رئيس الجمهورية بالامس بدأت تتظهر شكل الحكومة المقبلة وموعد استشارات التكليف هو الذي كشف عن تقدم بالمشاورات متحدثا ، عن رايه الشخصي الذي يلاقي مطلب الشعب:": فصل النايبة عن الوزارة:"



هذه الايجابية تقاطعت مع تغريدة واضحة لرئيس التيار لوطني الحر الذي كتب صباحا معلقا على ما شهدته الشوارع ليل امس بالقول:واثق بان الناس الطيبين يريدون الاسشتقرار والاصلاح معا في حمى الدولة والحرية واكمل:كل نقطة دم تسقط تدمينا وتنبهنا بالا يجرنا احد الى الفوضى والفتنة.اللحظة الان لتشكيل حكومة تستجيب للناس وتكسب ثقة البرلمان.لكن اللافت في ما قاله باسيل تمثل بالتالي:"الاتصالات تبلورت ايجابيا لا يجب ان نضيع الفرصة.



عن هذه الايجابية حاولنا ان نسأل مصادر مطلعة مواكبة لحركة الاتصالات والمشاورات، فكشفت ان الاتصالات تتكثف للاتفاق مع الرئيس الحريري الذي يتجه لحسم موقفه نهائيا بعدم ترؤس الحكومة المقبلة، واشارت المصادر الى ان الاتصالات قائمة للاتفاق معه على اسم بديل .



المعلومات ذاتها اكدت ان المشهد سيتبلور بين اليوم وغد.وهنا تكشف مصادر مواكبة لحركة كواليس الاجتماعات التي عقدت في الايام الماضية، ان الرئيس الحريري كان ابغ الحاج حسين الخليل والوزير علي حسن خليل باعتذاره عن تشكيل الحكومة المقبلة



بعدما كان وضع الوزير باسيل بهذا الجو.وتفيد المصادر ايضا انه بعد موقف الحريري بالاعتذار والذي ابلغه للمعنيين عقد اكثر من لقاء بينه وبين باسيل.



على خط بيت الوسط، علقت عبر ال او تي في على ما يسرب بالقول:



الحريري ابلغ الجميع وموقفه واضح ولا يزال يتمسك به وهو انه اذا حصلت الاستشارات بحسب الدستور وسمته فهو لا يقبل الا بحكومة اختصاصيين باعتبار ان المشكلة الاقتصادية الخطرة التي تمر بها البلاد تحتاج لحكومة من هكذا نوع.



وتضيف المصادر : حتى الساعة لم يلق الحريري جوابا ايجابيا لما يطرحه .



اما عما قيل من اتجاهه للاعتذار، فكانت المصادر حاسمة بالقول:"الحريري قدم استقالة حكومته والمطلوب الان استشارات نيالية ملزمة لتسمية رئيس وبالتالي هو ليس لديه حاليا اي مهام ليستقيل منها.



اما ردا على سؤال عما اذا كان سيسمي الاسم البديل فعلقت مصادر بيت الوسط بالقول: اذا تأمنت الشروط المطلوبة اي حكومة اختصاصيين فهو يتدخل اذا سئل عن رايه حول اسم اخر.



وعليه يبدو المشهد الحكومي امام ساعات حاسمة ففي ظل اصرار الحريري على موقفه بحكومة اختصاصيين تتجه الانظار الى الاسم الذي سيرسو عليه اتفاق مختلف القوى السياسية علما ان معلومات خاصة بال او تي في، تفيد بان من بين الاسماء الاكثر ترجيجا لخلف الحريري والذي تدور حوله الاتصالات الحالية شخصية طرابلسية تعتبر معتدلة.


Share this report