we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
ماذا يقول وكيل باسيل القانوني بعد الإخبار بحقه؟
الجمعة ٠٨ تشرين الثاني ٢٠١٩

الى النيابة العامة التمييزية تقدم المحامي مروان سلام بإخبار ضد الوزير جبران باسيل بجرم تبديد الاموال العامة، تبييض الاموال، والإثراء غير المشروع وأي جرم آخر يظهره التحقيق.



ويأتي هذا الإخبار الذي سُجل تحت رقم الأساس 7643/2019 على خلفية مقال نشرته جريدة الديار بتاريخ 24/1/2019 تحت عنوان فضيحة كبرى في الهبة القطرية حيث ورد أن الوزير باسيل حول الهبة التي كانت مخصصة لشراء سندات الى بنك سيدر بعمولة قدرها 50 مليون دولار أميركي، كما ورد في الإخبار طلب التحقيق مع كافة الوزراء الذين تولوا مهام وزارة الطاقة منذ العام 2009 حتى تاريخه نظرا للهدر الحاصل في هذه الوزراة وانعكاس ذلك على عجز في ميزانية الدولة.



ليغرّد الوزير باسيل بعدها كاتبتاً: شكراً لمن قدم إخباراً بحقي امام القضاء ولو أنّ المحتوى لا اساس له من الصحّة ومستند الى مقال مفبرك كالعادة. قبله صدرت الاتهامات نفسها بالتصريحات والمقالات فادّعيت على اصحابها ولم يقدّموا دليلاً واحداً وربحت امام القضاء.هذه فرصة جديدة لتظهر الحقيقة وتسقط الشائعة وينفضح الافتراء...



وفي هذا الاطار أكد الوكيل القانوني للوزير باسيل المحامي ماجد بويز بيان ماجد اكد فيه أن بعض الوسائل الإعلامية نشر خبرا مفاده أن أحد المحامين قد تقدم بوجه الوزير باسيل أمام النيابة العامة التمييزية بإخبار كاذب يتعلق بجرائم مزعومة لا أساس لها من الصحة، جازماً أمام الرأي العام أن الأخبار الكاذبة موضوع الإخبار لجهة العمولة المزعومة عن الهبة القطرية التي وردت أساسا في جريدة الديار كما ورد في الإخبار، كانت موضوع دعوى قضائية قدمها الوزير باسيل في حق ناشر الخبر الذي أكد أمام القضاء عدم صحة الخبر الذي نشره ووقع إقرارا خطيا بذلك، الأمر الذي يثبت الإفتراء موضوع الإخبار.



وأضاف البيان أنه في موضوع المزاعم الأخرى في الاخبار حول صفقات مزعومة في قطاع الكهرباء من عمولات مزعومة وغيرها كانت أيضا موضوع دعاوى قضائية في حق مروجي الإشاعات الذين صدرت في حق بعضهم أحكام قضائية بإدانتهم عن عدم صحة الإخبار وعجز بعضهم الآخر عن تقديم دليل واحد يثبت صحتها.



وختم بيان بوزير بالقول إنه من الواضح أن هذا الإخبار وغيره من الإخبارات الكاذبة يندرج في إطار حملة التشهير التي تستهدف الوزير باسيل لأسباب لم تعد خافية على أحد.



وبعملية بحث على مواقع التواصل نلاحظ أن المحامي مروان سلام كان كتب بالتزامن مع التسوية الرئاسية عام 2016: الحريري أبلغ بري أن ترشيح عون هو ضمن خياراته لحل أزمة رئاسة الجمهورية. أهالي بيروت أبلغوا الحريري خياراتهم: ان فعلت لن تعود نائبا عن بيروت.



وبعدها: من يدخل ميشال عون الى قصر بعبدا قسماً أننا سنخرجه من بيروت هو ونوابه زي ما هني.



وأخيراً كتب سلام: دولة الرئيس الشيخ سعد الحريري رجل دولة من الطراز الاول.نتمنى تسميتك لتشكيل حكومة مصغرة من المستقلين بعيدة عن الوجوه المستفزة وخالية من الفاسدين والمفسدين. مع هاشتاغ ما في حدا اكبر من بلدو.


Share this report