we could not find any results for
interested in
Live Event?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to Live Event
report
ما جديد قضية القرصنة المعروفة بملف الصحناوي؟
الجمعة ١٢ تشرين الأول ٢٠١٨

بعد ان اصدر قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا قراره في ملف قرصنة مواقع عائدة لقوى الامن الداخلي وبعض الحسابات السيبيريّة العائدة لظباط لدى الامن العام بمنع المحاكمة عن احد القراصنة وهو المدعى عليه كريستوفر درجاني واتهام إيهاب مشهور شمص ورامي صقر بجنايات وجنح تتعلق بقرصنة معلومات وخليل الصحناوي بالتدخل في هذه الجرائم؛ علمت ال otv ان مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس قام بتمييز هذا الجزء من القرار وطلب من الهيئة التمييزية الغرفة السادسة برئاسة القاضي جوزف سماحة ادانة مجددا كريستوفر درجاني المذكور بجرائم الحصول على معلومات سيبيرية خلافا للقانون وطالبا منفعة للقانون درس كيفية تطبيق المادتين ٢٨١ و٢٨٢ عقوبات سويا. علما ان ملف شمص - الصحناوي المذكور  هو جديد على المحاكم ولا يوجد مواد عقابية تعاقب الهاكر ما لم يثبت الضرر وكيفية استعمال المعلومات؛ فيما توفرت معلومات صحافية تم نشر بعضها في الصحف انه خلال التداول في مجلس النواب بموضوع اختراق الشبكة السيبيريّة اللبنانية تكلم بعض الخبراء انه لا يوجد شيء اسمه اختراق كون هذه الشبكة اصلا مكشوفة بالكامل وان ما قام به صقر وشمص باستطاعة اي طالب هندسة كومبيوتر في السنة الثانية القيام به؛ مما يطرح السؤال التالي : من يحمي بيانات اللبنانيين السيبيريّة من الاختراق او من التنصت غير المقونن ؟



 


Share this article