we could not find any results for
interested in
الأخبار?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to الأخبار
report
مقدمة نشرة الأخبار المسائية - الثلاثاء 20 آب 2019
الثلاثاء ٢٠ آب ٢٠١٩

 



في انتظار جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل في بيت الدين، يمكن القول ان اتجاه الامور في البلاد عادَ يميل الى الايجابية، خصوصاً بعدما ارخى لقاء المصارحة والمصالحة الذي رعاه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في بعبدا بظله على الاجواء العامة في البلاد عامة والجبل في شكل خاص.


اما الورقة الاقتصادية والمالية التي اُقرت في بعبدا، فيرتقب ان تقترن بعمل حكومي منتج، شدد عليه اليوم الوزير جبران باسيل، اثر الاجتماع الاسبوعي لتكتل لبنان القوي، الذي عُقد بمشاركة رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان الذي زار بيت الدين قبل الظهر على رأس وفد.


وفي غضون ذلك، برزت المواقف التي اطلقها رئيس الحكومة سعد الحريري رداً على سلسلة اسئلة للـ OTV خلال افتتاح مرحلة التوسعة الجديدة في مطار بيروت.


فعن احتمال فرض عقوبات اميركية على وزراء ومسؤولين مسيحيين مقربين من حزب الله، قال الحريري للـ OTV: "لست انا من يحدد العقوبات الاميركية، ومقاربة واشنطن واضحة وضوح الشمس لهذا الملف، وعلاقاتنا الجيدة مع الولايات المتحدة سنتابعها، ولا اظن ان هذه الموضوع سيحصل لكن لا استطيع ان اؤكد اي شيء".


ورداً على سؤال الـ OTV عن كلامه من واشنطن الذي قال فيه "يللي بيدق بوليد جنبلاط بيدق فيي وبالرئيس بري وبالقوات"، قال رئيس الحكومة: "اريد ان اوضح ان جوابي اتى رداً على سؤال عن استهداف جسدي لجنبلاط، واعتقد ان اي استهداف لأي فريق سياسي بالأذى الجسدي هو استهداف لنا جميعاً، واي مسؤول يُطرح عليه سؤال كهذا سيرد بالطريقة نفسها".


وفي الموازاة، وفي وقتٍ غرد وزير الدفاع الياس بو صعب بأنه لم يسمع ايَ كلامٍ فيه تراجع عن مواقف الرئيس عون والتزاماته في موضوع الاستراتيجية الدفاعية، اشار مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية إلى أن ما قاله الرئيس عون أمس في هذا الاطار، وخلال حواره مع الاعلاميين، كان توصيفا للواقع الذي استجد بعد عشر سنوات على طرح الاستراتيجية الدفاعية في جلسات الحوار الوطني، لاسيما التطورات العسكرية التي شهدها الجوار اللبناني خلال الأعوام الماضية، والتي تفرض مقاربة جديدة، خصوصا بعد دخول دول كبرى وتنظيمات ارهابية في الحروب التي شهدتها دول عدة مجاورة للبنان، ما أحدث تغييرات في الاهداف والاستراتيجيات لا بد من أخذها في الاعتبار.


وشدد مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية على ان رئيس الجمهورية ملتزمٌ بالمواقف التي سبق أن أعلنها من موضوع الاستراتيجية الدفاعية وضرورةْ البحث فيها في مناخ توافقي، ودعا  إلى عدم تفسير مواقف الرئيس عون على نحو خاطئ أو مُتَعَمَد يمكن أن يثير الالتباس، طالباً العودة دائماً إلى النصوص الرسمية الصادرة عن رئاسة الجمهورية في كل ما يتعلق بمواقف رئيس الجمهورية وتصريحاته.

Share this article