we could not find any results for
interested in
الأخبار?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to الأخبار
report
مقدمة نشرة الأخبار المسائية - الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019
الثلاثاء ٠٥ تشرين الثاني ٢٠١٩

 



كم من الجرائم ترتكب باسمك أيها الشعب.


فتحت شعار "الشعب يريد"، أسقطت أنظمة عربية، فاندلعت حروب أبيدت جراءها مجتمعات، وامَّحت جماعات، وصارت الحرية الموعودة في "خبر كان".


وتحت هذا الشعار أيضاً، لكنْ في لبنان، شوِّهت هبّة شعبية عفوية، واستُغلَّت أهدافها النبيلة من قبل أحزاب معروفة، فكانت الشتائم على أنواعها، وقطعُ الطرق الثابت والمتنقل، فصارت المطالب الاقتصادية في المصاف الثاني، بعدما حلَّت محلَّها على سُلَّم الأولويات عناوين دخيلة، مثل التضامن مع الثورة السورية كما سميت، والدعوة إلى إبقاء النازحين واللاجئين في لبنان، ووصف مكوِّن مجتمعي لبناني بالإرهاب، وصولاً إلى الكلام على قانون انتخاب على أساس لبنان دائرة واحدة خارج القيد الطائفي، بلا مراعاة لميثاق أو احترام لدستور.


اليوم، وفي انتظار فتح المعابر السياسية، فتح الجيش المعابر المصطنعة، فباتت الطرق سالكة أمام الناس، لأن حرية التنقل مقدسة، تماماً كحرية التعبير والتظاهر وسائر الحريات.


أما لسان حال اللبنانيين راهناً، فعلى الشكل الآتي: عندما تصبح التحركات في المكان الصح، فتتهم الفاسدين، لا من يحارب الفساد... وعندما تصبح أهدافها واضحة وغاياتها معلنة، كل لبنان مع الثورة، ومع الحراك الشعبي، لأن كل اللبنانيين شعب واحد مظلوم منذ عقود، يتوق إلى وطن أفضل، وحياة عمادها الحرية وجوهرها العدالة ومحورها المساواة بين الجميع.


أما ما عدا ذلك، فدعسة ناقصة، بل خطوة نحو المجهول، لأن الشعب يريد إسقاط الفوضى، تماماً كما يريد إسقاط الفساد. اما في التفاصيل الحكومية، فتشير معلومات الـ OTV إلى أن اللقاء الذي عقد أمس في بيت الوسط بين الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل تناول الاقتراحات المتعلقة بالمرحلة المقبلة. وفي هذا المجال، طرح باسيل فكرة تشكيل حكومة بلا وجوه سياسية اساسية، على ان تشكلها القوى السياسية من اختصاصيين بملفاتهم الوزارية، التقنية والاقتصادية، مشهود لهم بالكفاءة والنزاهة، على ان يطرح على الحراك الشعبي اختيار اسماء تمثله في الحكومة، لتكون حكومة عمل اقتصادي وتقني، بعيداً عن المشاكل السياسية المعتادة، على ان تحظى التشكيلة بثقة عالية في المجلس النيابي.


أما بالنسبة الى رئاسة الحكومة، فكان الطرح بأن يسمي الحريري من يريد بموافقة جميع الافرقاء.


وطرح باسيل ايضاً فكرة الزام جميع المرشحين للتوزير برفع السرية المصرفية، وبالموافقة على كشف حركة حساباتهم، تحقيقاً للشفافية، وتكريساً لمنطق الاصلاح.

Share this article