we could not find any results for
interested in
الأخبار?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to الأخبار
report
موجز أخبار العاشرة - الأحد 16 حزيران 2019 مع اسبرانس غانم
الأحد ١٦ حزيران ٢٠١٩

رأى مسؤول العلاقات السياسية في "​الحزب التقدمي الإشتراكي​" ​​بهاء ابو كروم​​، في مواقف رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل لإطلاق الخطوط العريضة لخطِة عمٍل للتعامل مع قضية ​النازحين​، "إعلاَن حرٍب ضد النازحين بعد ما سماه سلسلَة المواقف ​العنصرية​ التي اعتاد على إطلاقها باسيل في الفترة الأخيرة بحسب تعبير ابو كروم. ولفت في حديٍث لصحيفة "الشرق الأوسط" الى أّن "حجم التحريض وصل في المرحلة الأخيرة إلى درجٍة غير طبيعية، وما قام به باسيل في المؤتمر هو محاولُة نقِل هذه القضية من سلطة ​الدولة​ إلى سلطة البلديات ووضع النازحين تحت رحمِتها أو في مواجهتها، ما ُيهدّد السلَم الأهلي ويؤّدي إلى نتائَج خطيرة. اعتبر أكثر من مئٍة وثمانيَن استاذًا في الهيئة العامة في الجامعة اللبنانية، أن قراَر الهيئة العامة بالاضراب المفتوح "ما زال قائمًا"، وأنهم لن يعودوا إلى التدريس "إلا بعد البت بالاضراب في اجتماٍع جديد للهيئة العامة. وهم دعوا في بيانهم كل الاساتذة الى التوُجه صباَح غٍد إلى كلية العلوم في الحدت، للتوقيع على عريضٍة التأكيد على دعوِة الهيئة العامة مجددًا للبت بمصير الإضراب.في جديد الهجوم على ناقلتي النفط في خليج عُمان، ألقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالّلوم على إيران في الهجمات ودعا المجتمع الدولي إلى اتخاِذ ”موقٍف حاسم“ ولكنه قال في مقابلٍة مع صحيفة الشرق الأوسط إن السعودية لا تريد حربًا في المنطقة.واعلن ولي العهد انّ النظام الإيراني لم َيحترم وجوَد رئيس الوزراء الياباني ضيفاً في طهران وقام أثناء وجوده بالرِد عملياً على جهوده بالهجوم على ناقلتين إحداُهما عائدة لليابان. وأضاف أّن "المملكة لا تريد حرباً في المنطقة. لكننا لن َنتردَد في التعامل مع أِّي تهديٍد لشعبنا وسيادِتنا ووحدة أراضينا وَمصالحنا الحيوية.بعد مرور شهرين على الحريق الهائل في كاتدرائية نوتردام في باريس، ترّأس أسقف باريس بعد ظهر امس أوَل قداٍس في الكاتدرائية في حضور نحو ثلاثين شخصًا فقط ِنصُفهم من رجال الدين. وُأقيم القداس في الكنيسة الصغيرة خلَف مكان جوقة الكاتدرائية، وكان لافتًا ارتداُء المشاركين في القداس 

ُخَوَذ الحمايِة ِخشيًة من انهيار أو سقوط اجزاء من السقف. كما حضر القداس خادُم رعية الكاتدرائية وعدٌد من الكهنة ومتطوعون وأشخاص يعملون في الورشة وعاملون في أبرشية باريس. وُقبيل بدء القداس قال ُأسقف باريس إّن القداس هو "للتذكير بأّن هذه الكاتدرائية لا تزاُل قائمًة وللاحتفال بالهدف الذي تم تشييُدها من أجله. اشارة الى انّ الكاتدرائية تضم ذخائَر عّدة، أبرُزها "إكليُل الشوك" الذي ُوضع على 

جبين يسوع المسيح.


Share this report