we could not find any results for
interested in
الأخبار?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to الأخبار
report
موجز أخبار العاشرة - الأحد 19 أيار 2019 مع اسبرانس غانم
الأحد ١٩ أيار ٢٠١٩

اعتبر رئيس لجنة المال و​الموازنة​ النائب ​ابراهيم كنعان​ انّ سرعةَ إقرار الموازنة تتوقف على سرعة تجاوب الادارات والوزارات، لافتاً الى اضطرار اللجنة الى استدعاء أربعٍ وعشرين وزارة لديها اعتمادات بالاضافة الى تضمُّن مشروع الموازنة 125 مادة قانونية ما يعني 125 قانوناً. وفي سياقٍ آخر لفت كنعان الى انّ كلام رئيس ​الاتحاد العمالي العام​ ​بشارة الأسمر​ مرفوض وسيَستتبع إدانة، مؤكداً انّ الاجراء الذي اتُخذ بحقه عظيم. واشار في المقابل الى وجودِ إساءاتٍ أخرى وأكبر ولم تُتخذ ضدها اي اجراءات. ودعا كنعان الى الخروج من الإدانة الشكلية باتجاه تغيير نهج واحترام عقول الناس واحترام بعضِنا والتعاطي بمسؤولية. 

وكان رئيسُ الحكومة ​سعد الحريري​ اعلن خلال حفلٍ رمضاني في الطريق الجْديدة، السعيَ لإقرار مشروع الموازنة في اسرعِ وقتٍ ممكن في مجلس الوزراء، مشيراً الى احتمال الانتهاء من الجلسات اليوم الأحد او الاثنين على أبعد تقدير. 

اقليمياً، سألت صحيفة the observer عن مخاطر اندلاع مواجهة مسلحة مباشرة بين ​إيران​ و​الولايات المتحدة​، لافتةً الى انّ حديثَ صقور الإدارة الأميركية عن تهديدٍ وشيك من دون دليلٍ مادي على ذلك، يُذكّر بالحرب على ​العراق​ عام 2003. 

واضافت الصحيفة البريطانية أنّ الولايات المتحدة تبقى في كل الحالات أكبر قوة عسكرية في العالم، بعدما كان الحديثُ الأسبوعَ الماضي عن أفضل السبل لاستخدام هذه القوة.

وفي سياقٍ متصل رأت صحيفة sunday telegraph البريطانية أنّ ​إيران​ تخوض حرباً باردة عبْر وكلائها في ​الخليج​، وتَختبر عزيمةَ ​الولايات المتحدة​، مشيرةً الى أنّ المحققين لم يعرفوا بعد ما الذي أحدث ثُقباً في جِسم ​السفينة​ السعودية "فكتوريا" وهي قُبالةَ سواحل ​الإمارات. وأشارت الصحيفة الى أنّ "بعض الفرضيات ترى أنّ غواصين سبَحوا من سواحل عُمان وثبّتوا ​متفجّرات​ في جسم السفينة، بينما تقول فرضية أخرى أنّ طائرات بلا طيار ضربت السفينة تحت الماء"، لافتةً الى ان المسؤولن الغربيين يعرفون المسؤول عن هذا الحادث ويقولون إنّ الايرانيين محظوظون لأننا كنّا لنشهدَ حرباً اليوم لو غَرِقت السفينة ​السعودية. واعتبرت sunday telegraph ان تخريبَ ناقلات ​النفط​ أمام سواحل الإمارات حادثٌ خطير يَبعث على القلق، لكنّه ليس بالحجم الذي يُفجّر حرباً.

الخبر الاخير من ايران حيث أعلن قائدُ الحرسِ الثوريِّ الإيراني أنّ طهران لا تسعى للحرب ولا تخافُ منها. وكان قائدُ قوات الجيش الايراني في منطقة جنوب غرب البلاد توعّدَ بردٍّ قوي على اي اعتداء مشدداً على أن الجمهورية الاسلامية لن تكونَ البادئة بأي حرب لكنها ستتصدى بكل قوة لأي اعتداء. وأضاف أن الشروط الأميركية المُسبقة للتفاوض تهدف إلى خفض مَدَيات الصواريخ الايرانية وعددِها وتفكيك المنشآت النووية. 



 


Share this report