we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
نائب منتخبة من بين ستة، حلمت بالرقم 100 قبل الفوز، وبقي في حلمها بعد الفوز
الخميس ١٧ أيار ٢٠١٨

منتصف ليل الاثنين 21 ايار، تقفل ساحة النجمة ابوابها امام نواب 2009، استعداداً لاستقبال 128 فائزاً الأربعاء في جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبه وهيئة مكتبه. على كثيرين منهم لن يتبدّل الكثير، بينما يسلّم آخرون ارقام سياراتهم ومفاتيح مكاتبهم، لأنهم رسمياً في الأيام الاخيرة الفاصلة على تلقيبهم بالنواب السابقين.



وهكذا يتلقى الأمين العام لمجلس النواب عدنان الضاهر، طلبات النواب الجدد. ربما كانت طلبات البعض سهلة. خصوصاً ان الابن الذي حلّ مكان والده مثلاً لن يصعب تحديد التفاصيل المتعلقة به. فهو لن يرث عن والده اللقب فقط مع كل مخصصاته، بل ايضاً مكتبه ولوحة سيارته.



لكن لبعض النواب الجدد، انها معضلة. ربما هي قلة الخبرة. وفي هذه الحال التعلّم من الخطأ فضيلة. لكن في حالة المطالب الفوقية، تفضح نوايا منتخب او منتخبة واهدافه من النيابة.



تروي صحيفة الحياة أن احدى النواب المنتخبات اتصلت بأمين عام مجلس النواب لتزويدها بلوحة سيارة تحمل الرقم 100. لكن اعتذار الضاهر عن ذلك انطلاقاً من ان الرقم قد اعطي لزميل آخر، استدعى اعتراض المنتخبة لأنها "بدا الرقم وحاطيتو براسا قبل ما تفوز بالانتخابات". المنتخبة التي حلمت برقم السيارة بعد الانتخاب بدل برنامجها التشريعي، عادت واتصلت للاعتذار من الضاهر بعدما ابلغها مدير مكتبها بأن الضاهر هو الرقم 2 في ساحة النجمة بعد رئيس مجلس النواب نبيه بري. ما رواته الحياة، لم يُنفى. فمن هي النائب المنتخبة ؟



بين الفائزات الـ 6:



- تستبعد الوزيرة عناية عز الدين. فالمرأة حاملة الشهادات العليا وصاحبة القافة الواسعة، اظهرت منقبية في اداء مهمتها الوزارية تجعل تصديق حلمها برقم سيارة نيابية لا صعباً فقط بل سمتحيلاً.



- وكذلك الامر بالنسبة الى النائبين بهية الحريري وستريدا جعجع اللتين ستحتفظان بطبيعة الحال بارقمهما الحالية.



- تبقى 3 فائزات جديدات، فهل تكون الحالمة بالرقم 100 البروفيسورة في كلية ادارة الاعمال في الجامعة الاميركية في بيروت ديما جمالي، او النائب المنتخبة رلى الطبش جارودي التي تركّز في برنامجها النيابي على المرأة وحقوقها، أم انها الاعلامية بولا يعقوبيان التي كانت اكثر المرشحين المحظيين باطلالات اعلامية خلال الحملة الانتخابية، وفي أعلى البرامج والمحطات تسعيرة، والتي تركت حضن المستقبل بعد تاريخ طويل، لتنتقل الى حزب سبعة، قبل ان تتحول مرشحة المجتمع المدني وتعود الى كنف سبعة بعد الانتخابات. 



قد تبلغ الأسئلة 100، لكن الأكيد ان الرقم 100 لن يكون من نصيب المنتخبة، إلا في احلامها !!!


Share this report