we could not find any results for
interested in
الأخبار?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to الأخبار
report
نشرة الاخبار المسائية - الخميس 8 تشرين الثاني 2018 مع اسبرانس غانم
الخميس ٠٨ تشرين الثاني ٢٠١٨

في انتظار كلمة السيد حسن نصرالله السبت المقبل، لا جديدَ ملموساً على المستوى الحكومي، باستثناء تصريحاتٍ تَنقّلت في الساعات الفائتة بين دار الفتوى وبرج البراجنة وعين التينة... 

فدار الفتوى التي زارها اليوم كلٌ من الوزير نهاد المشنوق والنواب السُنّة المعارضون لتيّار المستقبل، أشارت في بيانٍ إلى وجوبِ التكامُل في العمل بين مَن هم داخلَ الحكومة ومَن هم في المجلس النيابي، وهو ما حَمَّله مصدرٌ مَعني بالتأليف عبر الـ OTV رسالةً واضحة مكرَّرة إلى طالبي التوزير بالاكتفاء بالمعارضة...

في المقابل، كان نائبُ الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم يشدد من برج البراجنة على أنّ الكرة في ملعب رئيس الحكومة، الذي في استطاعته أن يُدوِّر الزوايا، وأن يَصلَ إلى حلٍ معقول ومناسِب، ليَتمثلَ اللقاءُ التشاوري السُني بحسَب مطلبِه... علماً أنّ مصادر حزبِ الله كانت أكدت للـ OTV أنّ الحزب ليس وسيطاً في موضوع التوزير، وأنّ على مَن يؤيد الوِساطة أن يتحدثَ مع سُنّة 8 آذار مباشَرةُ، مشددةً في الوقتِ عينِه على أنْ لا وزيرَ سُنّياً إلا من 8 آذار ولا حكومة الا بتوزير سنّي من 8 آذار...

لكنْ في الموازاة، ومن عين التينة بالتحديد، لفت موقفٌ لنائب رئيس المجلس النيابي إيلي الفرزلي، نَسَبه إلى شخصِه، لكنّه قال فيه: "مِن على هذا المنبر بالتحديد، أتوجّه بنداءٍ الى معالي الوزير جبران باسيل ليقومَ كزعيمِ كتلةٍ برلمانية بتحرُكٍ مباشَر ليساهمَ المساهمة الفعّالة، ان لم تكن الحاسمة، في حلّ عُقدةِ وإشكالِ تأليف هذه الحكومة، ووضع البلد على الطريق الذي يجب أن يوضَع فيه"...

وبعيداً من المواقف على المستوى الحكومي، لفتت الانظارَ اليوم زيارةُ وزير الاقتصاد رائد خوري لعين التينة، غداة شائعاتٍ تناقلها بعضُ وسائل الاعلام ونفاها المكتب الإعلامي للرئيس نبيه بري أمس، عن استقباله اليوم وفداً من اصحاب المولّدات...

وزير الاقتصاد أعلن أنّ بري كان ولا يزالُ داعماً لقرارات وزارة الاقتصاد لتنظيم قطاع المولّدات، وهو ليس فقط يوافق، بل يشدُّ على يد الوزارة، كي تستعملَ كلَ الوسائل القانونية المتاحة لفرضِ هيبةِ الدولة على كل الاراضي اللبنانية، وهو مسرورٌ للغاية بالنتائج التي تّحقّقت وحاضرٌ لأيِّ مساعدةٍ اذا طُلِبت منه. وشدد خوري على أنّ بري كان واضحاً تماماً بأنه لا يرغبُ في لقاءِ أصحاب المولدات، ولا يريدُ التفاوضَ معهم، وهو مع تطبيق القانون للنهاية


Share this report