we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
القوات اللبنانية تنفي انها ستنال عددَ نوابٍ اكثر من التيار الوطني الحر
الأربعاء ٢١ آذار ٢٠١٨

أكدت الدائرة الإعلامية في "القوات اللبنانية" ان ما ورد في صحيفة "الديار" اليوم نقلا عن مصادر قريبة من رئيس الحزب سمير جعجع من ان عدد النواب الذي سينالهم حزب "القوات اللبنانية" في المجلس النيابي العتيد سيكون اكبر قوة نواب مسيحية في المجلس النيابي، وفي طبيعة الحال سيكون اكثر من عدد نواب "التيار الوطني الحر"، ليس دقيقا. وإذ نفت الدائرة الإعلامية هذا الخبر،تمنت على وسائل الإعلام توخي الدقة في نقل الأخبار وعدم نقل ما يتصل بـ"القوات اللبنانية" قبل العودة إلى مصادرها الفعلية.

اكدت النائب جيلبرت زوين الإستمرار بترشيحها للانتخابات النيابية عن المقعد الماروني في دائرة كسروان الفتوح وجبيل اصرارا منها على إكمال مسيرتها الوطنية وقناعاتها بأن لبنان يجب ان يتخلص من الفساد وسوء الادارة ومن الصفقات التي يتعرض لها يوميا.

تلقى رئيس مجلس النواب نبيه بري اتصالاً من نائب رئيس المجلس النيابي السابق ايلي الفرزلي وعلى ضوئه تقرر أن يكون الأخير مرشحاً على لائحة بعلبك الهرمل بصفته الشخصية.

نفى المكتب الاعلامي للنائب خالد الضاهر، الخبر الذي يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومفاده أنه اتصل بالوزير السابق اللواء أشرف ريفي وابلغه أن رئيس الحكومة سعد الحريري سيزور ريفي في منزله في طرابلس ويقف على خاطره.

وفي السياق عينه، رأى المتابعون ان انسحاب الضاهر من الانتخابات النيابية يُنهي حظوظ ريفي في تحقيق خرق في عكار.

يحكى ان توجّه النائب السابق فريد هيكل الخازن و"الكتائب" والنائب السابق فارس سعيد إلى التحالف مع النائبين يوسف خليل وجيلبرت زوين قد يدفع بالمرشح نوفل ضو إلى الإنسحاب من اللائحة والإنتخابات معاً.

وجهت الاعلامية بولا يعقوبيان تحية الى وزير الاعلام ملحم الرياشي عبر "تويتر" في تغريدة جاء فيها: "متل ما بنتقد الغلط بحب أيضا نوّه بالصواب. تحية للوزير ملحم رياشي الذي لم يرضخ لأي ضغط لإقفال baikar وهي مطبوعة باللغة الارمنية تجرأت وكتبت عني مقالاً وانصف الاعلام وحرية الكلمة، تحية لزميل وصديق ووزير قام بواجبه مشكورا". وما لبث الرياشي أن ردّ ممازحاً: "بس بيني وبينك ما عملت "واجبي مشكوراً" لان الصحيفة من دون رخصة، فغطيتا باسم الحق بالحرية، وهلق عم بتخلص اوراقها الرسمية".


Share this report