we could not find any results for
interested in
Live Event?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to Live Event
report
كلمة السيدة دانيا القصار،في حفل إطلاق مسابقة التصويت ل "الضيعة المفضلة لدى اللبنانيين" 2018
الخميس ١٩ تموز ٢٠١٨

بيروت في 18 تموز 2018



كلمة السيدة دانيا القصار، مديرة قسم التسويق والإعلام والإعلان

في حفل إطلاق مسابقة التصويت ل "الضيعة المفضلة لدى اللبنانيين" 2018  

Préféré 2018  Le Village





باسم معالي رئيس مجموعة فرنسبنك السيد عدنان القصار أتشرف بأن ألقي كلمتي اليوم في حفل إطلاق مبادرة "الضيعة المفضلة لدى اللبنانيين بنسختها الثالثة "2018.

فعلى مدى عامين وبعد تجاوب لافت من قبل اللبنانيين مع مسابقة  Préféré  Le Village وتصويتهم لقريتهم المفضلة، تستمرّ هذه المبادرة في عامها الثالث، مضيئة على جمالية طبيعة لبنان وريفه وقراه.

الفكرة بدأت عام 2016 كمشروع تعاون مشترك بين جريدة l’orient le jour ومصرفنا فرنسبنك، بهدف تعريف اللبنانيين على المشهد الريفي في لبنان، وبث روح الانتماء فيهم، كما و جذب اللبنانيين والسيّاح إلى المناطق الريفية. 

حين طرحت l’orient le jour علينا الفكرة لم نتردد في تبنيها خصوصا وأننا نؤمن إيمانا راسخا بمسؤوليتنا الاجتماعية ونحرص على أن نكون مساهمين فعالين في خدمة المجتمع وتنميته، لا سيما في مثل مبادرات كهذه تشجع واحدا من أهم القطاعات في لبنان - السياحة الريفية.

ومما لا شك فيه فإن المناطق الريفية لبنان، هي أماكن مقصودة  من قبل الزائرين بهدف السياحة الثقافية، والتاريخية، والدينية، والغذائية، والطبيعية، والرياضية، والزراعية والاستكشافية وغيرها.

لذا، تهدف مبادرتنا اليوم إلى إبراز هذا الوجه السياحي في الريف، وبالتالي زيادة دخل المجتمعات الريفية باستقبال المزيد من الزائرين، وبتقديم منتجات وخدمات وخبرات سياحية أكثر تنافسية للسائحين، عدا عن بيوت الضيافة  maison d'hotes والمساكن الريفية التي يزداد رواجها كثيرا في الآونة الأخيرة.

لقد راهننا على نجاح المبادرة وكان رهاننا على نجاحها في محله. المسابقة بنسختيها الأولى والثانية لاقت نجاحا فاق التوقعات، وتفاعل معها اللبنانيون المقيمون والمغتربون بشكل لافت. بل ونتوقع أن تكون أصداء هذه السنة إيجابية أيضا.

في العامين الماضيين كانت المنافسة في أوجها ما بين القرى المشارِكة. في 2016 اختطفت اللقب عكار العتيقة ، وفي 2017 كان الفوز لعروس مصايف الشمال سير الضنية. نتوقع هذا العام 2018  أيضا مستوى عاليا من التصويت للضيع العشر المتنافسة، الأمر اللي سيمهد الطريق لهذه المبادرة كي تحقق أهدافها والتي تتلاقى مع أهداف فرنسبنك : تكريس مبادئ التنمية المستدامة، وترسيخ حب اللبناني لأرضه، وحس الانتماء للوطن. 

نتشرف في فرنسبنك أن نكون شركاء حقيقيين في هذه المبادرة، سيما وأن انتشار فرنسبنك الجغرافي عبر 125 فرعا على امتداد الخارطة اللبنانية يشكل عاملا أساسيا وحافزا كي نكون فعالين في تشجيع السياحة في مناطق الريف التي نتواجد فيها ونساهم في دعم لبنان ومصالحه وقطاعه السياحي عامة والسياحة الريفية على وجه الخصوص.

هنا يأتي دورنا  كفرنسبنك في تشجيع اللبناني على السياحة الريفية والترويج لهذا قطاع بشكل جيد ومدروس، يأتي ذلك بالاضافة الى اهتمامنا الاستراتيجي في فرنسبنك بتكريس مبادىء التنمية المستدامة والحد من الفقر وتأمين فرص العمل في المناطق القروية. هذا على الصعيد الاقتصادي، اما على الصعيد البيئي فاننا نولي اهتماما بالغا ونطلق المشاريع المتتالية التي تهدف الى المحافظة على البيئة والمساحات الخضراء واستبقاء الناس في اراضيها. 

أدعو الجميع للتصويت والمشاركة في هذه المسابقة، وأهنيء الضيع المشاركة، وكل ضيع لبنان ضيعة ضيعة، فلكل منها خصوصيتها ومعالمها الجمالية الفريدة.

الضيع المشاركة هذه السنة هي عين دارة، بعقلين، بكاسين، برمانا، أنفه، جويّا، جب جنين، كفور، مرجعيون، وقرطبا.

أخيرا وليس آخرا، الشكر موصول إلى فريق عمل l’orient le jour شريكنا في هذه المبادرة ،

شكرا لل water front لحسن الاستضافة ،

شكرا لسوق الطيب المشهود له بلقمته الطيبة ،

الشكر لكل القيمين على إنجاح هذا المشروع. 

شكرا ل وسائل الاعلام التي تواكب مبادرات الجمال والفرح وكافة المهرجانات السياحية.

وإلى حين الإعلان عن القرية الرابحة، 

نتمنى أن يتكلل مشروعنا بالنجاح، وأن تصبح السياحة أكثر نجاحا واستدامة 

ففي لبنان كنوز كثيرة، والسياحة هي إحدى هذه الكنوز.



عشتم وعاشت السياحة في لبنان.


Share this article