we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
بين المستقبل ومعارضيه السّنة: لا سلام ولا كلام في الحكومة حتى الآن
الثلاثاء ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٨

لا مبادلة بين رئيسي الجمهورية والحكومة بالنسبة لوزير سني ما يعني عودة هذا الوزير الى حصة الرئيس المكلف وبالتالي امكان توزير نواب سنة 8 آذار من ضمن هذه الحصة ، هذا هو الطرح الذي اعلنه الوزير جبران باسيل بالامس ، الا ان تيار المستقبل يعتبر نفسه غير معني به: نحن معنيون فقط بما اتفقنا عليه مع رئيس الجمهورية في هذا الشان تقول مصادر رفيعة في التيار الازرق لل او تي في ، التشكيلة حاضرة والدستور اناط هذه المهمة بالرئيس المكلف بالتشاور مع رئيس الجمهورية وبالتالي ليس حزب الله من يقرر

هل يحصل اللقاء بين نواب اللقاء التشاوري والرئيس المكلف ؟ سؤال ترد عليه مصادر تيار المستقبل بالقول : سبق والتقاهم مع كتلهم في المشاورات النيابية ، ومع احترامنا لشخصهم ومقاماتهم ولكن اي لقاء جديد يحصل مع من ابتدع هذه العقدة اي حزب الله وليس مع الادوات .

على خط اللقاء التشاوري المعادلة واضحة : اي سلبية من قبل الرئيس المكلف ستقابل بسلبية اكبر من قبلنا

اللقاء التشاوري يرفض حتى الان تسمية شخص من خارج اعضائه للتوزير ، والحريري يرفض ايضاً توزير اي شخصية من هؤلاء ، مشهد يعني امرا واحدا :رغم كل الحراك الحاصل على الحكومة السلام


Share this report