we could not find any results for
interested in
Live Event?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to Live Event
report
جهاد وهاني يغتصبون الأطفال في عرمون...والكاميرات توثق الأفعال الشاذّة!
الأربعاء ٠٥ كانون الأول ٢٠١٨

لم تردع طفولة أبناء وطنهم البريئة ولا أجسادهم النحيلة، شابين سوريين من تنفيس كبتهم الجنسي في أجساد أطفال لا يفقهون من الدنيا سوى حلوها وألعابها، ففجّروا كبتهم في هؤلاء الصغار مراراً تحت وطأة التهديد بإخبار ذويهم لأنّ "الجلسة الشاذة" مصوّرة. عمليات الإغتصاب التي نجح بها الصديقان سرعان ما أخفقت بعد أن وضع الجيران بمساعدة الأجهزة الأمنية حدّاً لها، فأحد المغتصبين ضُبط بالجرم المشهود.

في تفاصيل القضية أنّ سكان محلّة عرمون أوقفوا السوري "هاني.ش"(19 عاماً) بينما كان يقوم باغتصاب القاصر "م.ل" في مدخل البناية. تمّ تسليمه الى فصيلة عرمون ومنها نُقل الى مكتب حماية الآداب حيث اعترف بإقدامه على ممارسة اللواط مع عدد كبير من الأشخاص من التابعيّة السوريّة.

باستماع القاصر اكد أنّ "هاني" قام باغتصابه وأضاف أن مواطنه "جهاد.ب" (20 عاماً) استدرجه أيضاً الى منزله وقام بالإعتداء عليه جنسيّاً وهدّده بالقتل إن لم يمتثل لأوامره.

كاميرات المراقبة وثّقت عبر تسجيل فيديو واقعة قيام "هاني" بالإعتداء جنسيّاً على الفتى القاصر في مدخل البناية، وبمواجهة الفاعل بمضمونه اعترف باغتصاب قاصرين وبارتكاب أفعال منافية للحشمة بالبعض الآخر، مدلياً أن زميله "جهاد" اغتصب حوالي 12 طفل.

أما "جهاد" فاعترف بممارسة أفعال منافية للحشمة مع الأطفال بحيث يقوم بتصوير الجلسة معهم، وفي حال رفض أحدهم الإنصياع لمشيئته في المرّة المقبلة، كان يُهدّده بإخبار أهله وعرض الشريط الجنسي عليهم.

قاضي التحقيق في جبل لبنان أحال المدعى عليهما أمام محكمة الجنايات للمحاكمة بجرم المادة 503 من قانون العقوبات التي تنص على ما يلي:" من اكره غير زوجه بالعنف والتهديد على الجماع عوقب بالأشغال الشاقة خمس سنوات على الأقل، ولا تنقص العقوبة عن سبع سنوات اذا كان المعتدى عليه لم يتم الخامسة عشرة من العمر".



المصدر: لبنان 24


Share this article