we could not find any results for
interested in
تقارير?
Yes
Close
and don't show this again
We will only notify you once a day
for updates related to تقارير
report
الجلسة الحكومية غداً... هل تكون الأخيرة وهل يتصاعد الدخان الأبيض من وزارة الدفاع؟
الخميس ١٦ أيار ٢٠١٩

الى الجمعة تتوجه الانظار حكوميا علها تكون الجلسة الاخيرة للاتفاق على مشروع موازنة 2019 في السراي، ولاسيما ان وزير المال انكب منذ الصباح على مراجعة أخيرة لأرقام الموازنة مع فريق عمل الوزارة، لإنجازها قبل جلسة الغد، تماما كما غرد على تويتر مرفقا تغريدته بصورة تجمعه بفريق عمله في الوزارة، اعلن بعدها ان مشروع الموازنة طبع في وزارة المال بعدما ادخلت عليه تعديلات وتم تحقيق تخفيض كبير جدا بنسبة العجز من دون الدخول بالارقام.

وبانتظار ان تصل هذه الارقام بصيغتها النهائية لجميع الوزراء ، تشير مصادر وزارية الى ان هناك نقاطا عدة لا تزال تحتاج لنقاش ، ستستكمل في جلسة الغد التي ستشهد ايضا على استكمال النقاش بمقترحات وزير الخارجية المبوبة تحت 5 محاور لخفض جدي للعجز والتي كانت وزعت باوراقها الى الوزراء امس بطلب منهم، فنوقشت وسط اجواء ايجابية، ولاسيما ان فيها ما هو جديد وما هو موجود بالموازنة، وفق مصادر وزارية.

اما عن تدبير رقم 3 ، والذي نجح وزير الدفاع بنزع فتيل تفجير النقاش حوله عبر الطرح الذي تقدم به بتوجيهات من رئيس الجمهورية وبعد اتفاق حصل بالامس مع رئيس الحكومة اثر اجتماع بوصعب مع الحريري والذي تخلله اتصال ايجابي بوزيرة الداخلية، فاتفاق سياسي على نقل النقاش بشأنه الى طاولة المجلس الاعلى للدفاع الذي يصدر توصياته وترفع لمجلس الوزراء، بعد اجتماعيعقد الليلة في وزارة الدفاع يضم الى وزير الدفاع وزيرة الداخلية للخروج بتصور مشترك حول الجيش وقوى الامن الداخلي.

وبانتظار نتائج الاجتماع ، تفيد المعلومات بان الطرح الذي كان تقدم به بو صعب يعطي ثلث عناصر الجيش المنتشرين على الحدود والمخيمات تدبير رقم 3 فيما يبقى ثلثا العناصر على تدبير رقم 1 شرط إلغاء المرسوم رقم 1 الصادر عام 1991، الذي يكلّف الجيش حفظ الأمن على كافة الأراضي اللبنانية.

الا ان الواضح ، بحسب ما نقله بعض الاعلام عن وزيرة الداخلية ، فالاخيرة لم تبدي حماسة لطرح بو صعب ولاسيما ان الاقتراح المقدم من قيادة قوى الامن الداخلي وزّع العناصر بين ثلث على تدبير رقم ١، وثلثين على تدبير رقم ٣

وتوصلا لاتفاق موحد حول وجهات النظر والطروحات المقدمة من الجيش وقوى الامن،

اتت فكرة عقد الاجتماع التنسيق التشاوري للخروج بتصور مشترك ولاسيما ان وزير الدفاع كان اكد في اكثر من مناسبة، انه منفتح على اي طرح يكون عادلا للوزارتين.

فهل يتصاعد الدخان الابيض الليلة من وزارة الدفاع وغدا من السراي، فينجح بوصعب ومعه الحسن بالخروج برؤية مشتركة على قاعدة لا غالب ولا مغلوب؟ وتنجح الحكومة الجمعة بالخروج بموازنة تقشفي اصلاحية لا اعتيادية؟


Share this report